فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق Download (read online) free eBook .pdf.epub.kindle

فؤاد الأول المعلوم والمجهول

يعتبر الملك “فؤاد الأول” من الشخصيات التاريخية التى اختلف عليها المؤرخون كثيرا، وكان لخلافهم هذا أسبابه ..فمن ناحية عرف عن هذا الملك مهادنته للإنجليز واصطدامه بالحركة الوطنية وجمعه لكل سلطات الحكم فى يده .. ومن ناحية أخرى عرف عن عهده انه عهد الاصلاحات المتعددة على كافة الأصعدة وهذا الكتاب دراسة موضوعية غير مسبوقة عن الملك فؤاد الأول،كتبه المؤرخ الشهير،الدكتور يونان لبيب رز

…more


The Book in English!


Download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق free eBook pdf mobi epub mp3 fb2 CD txt doc kindle Ibook iOS:


فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق (0.00 USD)


Download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق eBook Free:

MIRROR-2

فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق.pdf (USD-0.00)
فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق.epub (USD-0.00)
فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق.doc (USD-0.00)
فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق.txt (USD-0.00)
فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق.mobi (USD-0.00)


Join hundreds of thousands of satisfied members who previously spent countless hours searching for media and content online, now enjoying the hottestnew games, music, books, movies & software on our site.
It’s here and it’s free. Here’s why you should join:


  • Unlimited books, magazines and comics, wherever you go: directly in your browser on your computer or tablet.
  • More than 10 million titles spanning every genre imaginable, at your fingertips.
  • Get the best books, magazines and comics in all genres, including action, adventure, anime, manga, children and family, classic, , Horror, Music, Romance, Science Fiction, Fantasy, Sport and more.
  • New titles are added every day! We want to keep things new.
  • All platforms. Fully optimized
  • Find out why thousands of people go every day.Sign up and enjoy your entertainment, unlimited!


    TAGS:
    Online فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق eBook, Book فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق FB2, download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق PDF , Download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق MOBI, Online فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق eBook, free download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق IPhone, Online ebook فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق PDF, Free فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق DJVU, Free download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق TXT, Download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق RTF, Online فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق FB2 , eBook فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download TXT, Free فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download eBook, Book فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download MOBI, download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق IPad, read فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق MOBI, Read online فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق DOC, Free فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق AWZ, Download eBook فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق iPad , Free فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق DJVU, Download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق eBook free, Free download فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق DVD, Read online فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق TXT, Book فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download DJVU, فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download book free, فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download book pdf free, فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق pdf book download free, Download eBook فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق pdf free, فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download free epup, فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق ePub book download free, download eBook فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق, فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download free pdf, فؤاد الأول المعلوم والمجهول by يونان لبيب رزق download eBooks free.

    Dina Nabil

    Dec 16, 2015

    rated it
    really liked it

    ان اردنا ان نقرأ التاريه بما قررنا ان نسميه “الحياد” فسيكون دكتورنا يونان لبيب رزق اهل لتلك المهمة كعادته فى تلخيص و تبسيط التاريخ للقارئ العادى غير المتخصص و فى ظل سلسلة الشروق البديعة “الجانب الاخر: اعادة قراءة التاريخ” تكون المهمة ممتعة

    و رغم ان الملك فؤاد جاء فى اهم فترات التاريخ المصرى, و هو الملك الذى اندلعت فى عصره ثورة 1919 و انتفاضة 1935 و كل ما بينهم من حركة سياسية نشطة الا ان تفرق الاحزاب فى الرواية عنه و تصويره كشيطان للحركة الوطنية -و هو ما يكن بعيدا كثيرا- حجب دراستنا الوقعية له و ل

    و رغم ان الملك فؤاد جاء فى اهم فترات التاريخ المصرى, و هو الملك الذى اندلعت فى عصره ثورة 1919 و انتفاضة 1935 و كل ما بينهم من حركة سياسية نشطة الا ان تفرق الاحزاب فى الرواية عنه و تصويره كشيطان للحركة الوطنية -و هو ما يكن بعيدا كثيرا- حجب دراستنا الوقعية له و لظروف عصره و حكمه و نظام ملكه و بلاطه و عموما فالدراس و القارئ على السواء يهتمون بقصة فاروق الاول و الاخير ربما لزيادة جرعة الدراما بها جراء حركة ضباط يوليو
    ينقسم الكتاب بشكل واضح الى 3 اجزاء اولهم فترة التكوين عقب خلع الخديوى اسماعيل و كانت جرعة تاريخية مكثفة من دكتور يونان باحوال الاسرة العلوية ابتداء من خروج اسماعيل مطرودا بعد زيادة الديون و ما تبعها من تدخل اجنبى و من ثم تولى الخديوى توفيق المنقلب على الاب و عباس حلمى و انقلاب المسمى الى حين فى السلطان حسين كامل

    خرج الامير احمد فؤاد فى معية الخديوى المخلوع فى التيه بين تركيا و ايطاليا و الباخرات و فى ظل رعب الخديوى المنقلب من الاب و الاخوه ليشارك فى “تركة مصر” فمنع العودة و لو للزيارة و ظل فؤاد مع المعية الخديوية 13 عام كامل ربما افادته لاحقا فى جزء من نهضة مصر بتربيه اوروبية و لكن لذلك حديث اخر
    ***********************
    رغم ان الخديوى عباس كان السبب فى انقطاع تيه فؤاد و عودته الى مصر -و ان كان منصب جانبى- الا ان خلع عباس اللاحق و تولى فؤاد و دأب الاول على محاولات العودة الى الحكم و ان كان بطريق عسكرى مصاحب لجيش تركى راغب فى اختراق مصر من قناة السويس انشأ ما اسماه المصريون “عقدة عباس” تجاه اى حدث او تحريض يذكر فيه اسم الخديوى السابق و هنا ردد المصريون فى حماس “الله حى عباس جاى”

    و بعد حيرة انجليزية طويلة بين الامير كمال الدين و احمد فؤاد و يوسف كمال …حسم كمال الدين ابن حسين كامل الامر حين قدم للانجليز و لمصر اعتذار و اعلن عدم رغبته فى الحكم اصلا , فكان دخول فؤاد على اعناق الانجليز من اللحظة الاولى

    قضى فؤاد اعوامه الخمسه الاولى فى الحكم يحمل لقب “السلطان فؤاد الاول” قبل ان يتم التحول المثير للاهتمام لاحقا … و نرى ان الالقاب لم تكن اعتباطا او سبيل للتغيير : اللقب الاول كان (باشا) و حظى به محمد على و ابراهيم عباس الاول و سعيد و اسماعيل حين كانت مصر مجرد ولاية عثمانية كغيرها …و هنا حارب اسماعيل قليلا ليثبت الاستقلال الشكلى فى اللقب بكثير من الرشوة و الاموال فحظى بقلب (الخديوى) ضمن مزايا اخرى من الباب العالى…. التسمية الثالثة لحكام مصر كانت (السلطان) بعد اعلان الحماية البريطانية و قطع العلاقات الرسمية بتركيا فاختيرت التسمية خصيصا لتكون مطابق للسلطان التركى لمراعاة المساواة و استحالة وجود “سلطانين” فى بلد تابع و متبوع … و بعد انهاء الحماية البريطانية اختير لقب (الملك) مرة اخرى لاستحالة وجود “ملكين” فى بلد التابع و المتبوع مصر و انجلترا
    ************************
    و ربما لا يهم هذا كله القارئ غير المتخصص الذى جذب الكتاب من رفه خصيصا ليرى تفاعل فؤاد مع ثورة 19 و سعد زغلول و هنا لا يقدم لنا دكتور يونان رأى استثانئى بل يكتفى بصورة الملك المعتمد على الاحتلال بعد فشل مباحثات الاتفاق الاولى بين الملك و زغلول فراى كل منهما ان الاهداف تباعدت فلجأ الاول الى الانجليز و الاخر الى الشعب فى معركة ربما انتصر فيها فؤاد فى وقتها لكنه خسر حرب التاريخ و الاثر الاهم و الاطول امدا
    و يخصص لنا يونان باقى الكتاب لبيان نهضة مصر متمثلة فى الكيانات التالية: الجامعة المصرية , بنك التسليف الزراعى , مصر للطيران , بنك مصر , تمثال نهضة مصر , الاذاعة , بناء بورفؤاد , مجمع اللغة العربية , السينما .. و هو يرى ان تلك المؤسسات تمثل بحق شكل الحياة فى مصر فى عهد فؤاد و ان لم يدعمها كلها
    ***********************
    حالة الازدواج فى شخصية فؤاد الظاهرة فى قصة حياته و الصراع بين الملك العلمانى الحضارى و من مرت نصف حياته فى اوروبا و بين التمسك بالحكم الاتوقراطى المتحجر فنراه وقت الجد يقدم الاصول العلوية على الحركة الحديثة حين يوضع على المحك ما اسماه الهيبة الملكية و هو لا يرى فى الحركة الوطنية غير وسيلة لتدعيم حكم اتوقراطى و تخلى عنها عند اول اشارة لفشل ذلك

    الرجل الذى اصدر دستور 23 هو نفسه من اراد ان يكون خليفة المسلمين قبل ان يجف حبر كل قوانينه العلمانية … و هو لا يتوانى على استخدام علامه “مصر البلد الاسلامى” حين يريد اقصاء وزراء الوفد المسيحيين… و الرجل الذى دعم الجامعه المصرية الليبرالية هو من وقف فى صف الازهر القديم و استخدمه كسلاح فى وجه طلاب الحركات الوطنية … و الرجل الذى منح الجامعه استقلالها هو من اطاح به حين طرد طه حسين منها لخلافه مع حكومة الحاكم …و الرجل الذى تربى بين احضان الفن الايطالى هو من رفض قيام تمثال نهضة مصر

    و دراسة الرجل الذى حصره البعض فى دور “والد فاروق” تتيح لنا فرصه ذهبية فى دراسة العصر المهم الذى ربما بدأ كل ما نحن فيه الان

    دينا نبيل
    يوليو 2015
    …more

    Mai Alsharif مي الشريف

    أعجبني في الكتاب موضوعية الكاتب و محاولته الواضحة نشر التاريخ من جوانبه و بموضوعية. اتضح لي ان الكثير من المؤسسات الرسمية في مصر مثل بنك مصر و مصر للطيران تم افتتاحها في عهد فؤاد الأول. كنت أتمنى أن أقرا عن فؤاد الأب و الزوج و لكن لم يتناول الكاتب اي معلومات شخصية أو أسرية عن الملك فؤاد.

    أحمد نفادي

    دائما ما كنا في مادة الدراسات الاجتماعية حينما يتم الحديث عن العهد الملكي يتم وصمة بالفساد والتبعية ، يتم ذكر حوادث متفرقة ، نسمع عن دنشواي عن مصطفى كامل عن ثورة 19 وسعد سعد يحيا سعد ، يتم الحديث عن الخديوات وسذاجة سعيد وتبذير اسماعيل وملوك مصر من بعدهم هؤلاء المتخمين الممتلئي الاجسام الذين يتحدثون برطانة تركية ويصفون المصريين بالفلاحين ، حسنا هذه صورة الحكم الملكي ” الفاسد” الذي انتهى على أيدي الضباط ” الاحرار” أو هكذا يزعم كتاب الدراسات والتاريخ “الحكومي”

    في التاريخ لا تصدق تاريخ كتبته سلطة ما

    في التاريخ لا تصدق تاريخ كتبته سلطة ما هذا شيء بديهي ، وإن كان التاريخ القديم معرض لقلة الأدلة فالتاريخ الحديث يستدعي حذرا شديدا للاعتبارات السياسية والاجتماعية فهو الأكثر تعرضا للتشوه .

    نبدأ مع الكتاب ثم ننتقل للشخصية ، يونان نبيل رزق مؤرخ جيد يعتمد على أكثر من مرجع ويسرد لك الحدث دون أن يتدخل بتعليق او رأي إلا قليلا وهذا شيء لو تعلمون عظيم في التاريخ فهو أكثر العلوم تعرضا للتشوه بسبب رأي شخص ما .
    أعتمد في الكتاب على ذكر الشخصية ثم سيرة كاملة عن عصره ثم يفصله في الفصول التالية ليناقشه من أكثر من ناحية ، علمية وفنية وسياسية وهكذا .
    الكتاب جيد في المجمل ويعطيك لمحة شبه صادقة لذلك العصر المضطرب بحق .

    شخصية الملك فؤاد تتلخص عندي في كونه من حاول اعادة الخلافة الاسلامية بعد انتهائها على يد أتاتورك، إلى أن قرأت ذلك الكتاب ، ترسخ عندي بعد قراءات تاريخية عديدة ترك الحكم الشخصي على الشخصية والحكم الأحادي في كون هذا ” جيد” وهذا ” سيء”هذا التصميف الذي يلازمنا كمصريين عموما.
    السياسة عموما قذرة هذه حقيقة ليست رأيا شخصيا أطلقه ها هنا ، والسياسي هو الشخص الذي يستطيع صنع أكبر عدد من الموائمات يرضي اكبر عدد ممكن من البشر ، إذا أطلقنا حكما على الملك فؤاد فهو سياسي فاشل ، لم يستطع أن يضم إلى جانبه أي فصيل سياسي قوي سوى أصحاب المكاسب في وقت كان يستطيع أن يكون خالد الذكر في التاريخ في ظروف عديدة ، ففي عصره بدأت النهضة المصرية والغيت الحماية وكانت مصر شبه مستقلة لأول مرة منذ زمن بعيد جدا وكان يحى في البداية بقرب كبير لسعد زغلول والوفد الذي كان حوله اجماع شعبي كبير ربما هو الأكثر تاريخيا في تاريخ مصر كلها واستطاع الملك بكل قوة أن يلقي بكل هذا عرض الحائط ويحى بكراهية الشعب كله باعلان العداء مع سعد والشعب حتى جاء في عهده أسوأ دستور شهدته مصر وهو دستور 1930 كما جاءت أسوأ حكومة في تاريخها وهي حكومة اسماعيل صدقي وحكومة زيور باشا الأكثر كراهية في تاريخ مصر .

    الانجازات الحضارية التي تمت في عهد فؤاد مثل معهد التمثيل وتمثال نهضة مصر والاذاعة المصرية وغيرها لا أريى له أي دخل فيها فكلها بلا استثناء جاءت نتيجة اكتتاب شعبي ، لم يسع هو إليها وهذا الغريب ، فأغلب منجزات العصر كانت نتيجة دعاوي فردية من أناس عادية في الجرائد خاصة الأهرام ثم ينتشر الأمر ويبدأ الاكتتاب الشعبي لها وما أن يظهر المشروع حتى يسارع الملك ببسط ” موافقته السنية ” عليها وتتسمى باسمه كالجامعة المصرية وغيرها .
    من الأمور المثيرة في ذلك الكتاب كون ذلك العصر ليس فاسدا كما يبدو في الكتب الدراسية فالملك مقيد بالدستور إلى حد كبير والحراك الشعبي كان قويا جدا ومؤثرا والجرائد كانت منبرا للمواطنين فنجد في أغلب النقاط استشهاد الكاتب بمقالة في الاهرام لشخص ما ” عادي” وليس كما يحدث حاليا في الجرائد ، الفساد السياسي والاداري لم يكن بذلك الحجم برغم سيطرة الطبقة الارستقراطية على كل شيء تقريبا – وكأن الأمر اختلف حاليا – إلا أنه كان هناك مجال قوي بالفعل لحدوث تغيير .
    المقارنة بين عصرنا الحالي وذلك العصر مرعبة على مستوى الأفكار والحراك ، قد يكون مستوى التعليم حاليا أكثر بكثثير من مثيله ، لكن مستوى الثقافة بالمقارنة لا يقارن أبدا يبدو أن التعليم المصري استطاع بكل جدارة أن يقضي على كل لمحة أمل في ثقافة ووعي الأجيال .

    …more